="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js" google-site-verification: googlea67dc5c06a4fa0ab.html google-site-verification=Ze2fOF4zLF6PUs8g3BtsqTwTJb2IXujgA53A_JOAC8o [google804173d39f1c53c5.html] مدونة هدهد التعليمية والرياضية ...تعلم الكيمياء+ ثقافة وفنون.: جزرمايوركا...ساحرةاسرار...البحار.!!جزيرة طنب الكبرى والصغرى وابو موسى ....ساحرةوغريبة

مشاركة مميزة

النانوتكنولوجي..!!تكنولوجيا النانو...اسرار.النانوتكنولوجي-Nanotechnology

**اسرارتكنولوجيا النانو....النانوتكنولوجي-Nanotechnology النانوNanotechnology **النانو ( Nano) هو عبارة عن بادئة (جزء نبد...

الجمعة، 13 سبتمبر 2019

جزرمايوركا...ساحرةاسرار...البحار.!!جزيرة طنب الكبرى والصغرى وابو موسى ....ساحرةوغريبة

*جزرمايوركا....الساحرةواسرار...البحار.!!

**جزيرة حنيش الكبرى
*تقع جزيرة حنيش الكبرى إلى الجنوب من جزيرة حنيش الصغرى، وتبعد عنها مسافة قدرها 5.63 كيلومتراً، على خط عرض 13.44 درجة مئويّة شمال خط الاستواء، وعلى خط طول 42.54 درجة مئويّة شرق خط غرينتش، وتبعد جزيرة حنيش الكبرى عن منطقة الخوخة بمسافة قدرها 41.84 كيلومتراً غرباً، كما تبعد عن الساحل اليمني بحوالي 41.84 كيلومتراً، وتصل مساحتها إلى 65 كيلومتراً.

**جزر حنيش هي عبارة عن أرخبيل بحريّ في جنوب البحر الأحمر، وتحتل جزر حنيش موقعاً استراتيجيّاً متميزاً؛ إذ تبعد أربع من جزرها 160 كيلومتراً عن شمال مضيق باب المندب، ومُنحت السيادة اليمنيّة على أراضي هذه الجزر في الأول من شهر تشرين الثاني عام 1998م، حيث تعرّضت الجزر للحكم العثمانيّ فترة طويلة من الزمن، ثمَّ تُركت الجزر لفترة من الوقت؛ وذلك بسبب معاهدة لوزان عام 1923م، والتي بموجبها سلّمت تركيا جميع أقاليمها الآسيوية خارج الأناضول، وفي الفترة الواقعة بين عام 1923م والحرب العالمية الثانية سيطرت إيطاليا على حركة الصيادين في الجزر، وشهدت الجزر في أواخر عام 1995م وعام 1996م نزاعاً مسلحاً بين اليمن وأرتيريا، ثمَّ تمَّ الاتفاق بين الدولتين على قبول التحكيم، وفي عام 1998م قررت محكمة التحكيم الدائمة أن الجزر هذه تعود ملكيتها إلى دولة اليمن.

***تتميز الجزيرة بموقعها الاستراتيجيّ...وتُشرف على طريق الملاحة البحريّ في جنوب البحر الأحمر...وتُعتبر الجزيرة واحدة من أكبر الجزر اليمنيّة...تتكون مُعظم مساحة الجزيرة من مرتفعات جبليّة صخريّة، كما تحتوي على بعض المنخفضات في أماكن عديدة من الجزيرة، وتصل أعلى مرتفعاتها إلى ارتفاع 430 متراً.
*************************

*سكان الجزيرة

***أغلب سكان جزيرة طنب الكبرى من أصول عربية أصيلة علي سبيل المثال: قبيلة تميم، وقبيلة جرير، ويعملون بمهنة صيد السمك والتجارة به في أسواق إمارة رأس الخيمة، والبعض منهم يعمل بالزراعة وتربية الماشية، حيث تتوفر بالجزيرة مياه عذبة تصلح للشرب والزراعة، بالإضافة أشجار النخيل المنتشرة بالجزيرة.
*الموقع والتضاريس
***شواطئ ساحرة مرتع للحوريات...الحسان.....!!!!
**توجد الجزيرة على مدخل مضيق هرمّز، وتبعد عن رأس الخيمة قرابة (75) كيلومتراً، وتبعد عن ساحل الخليج الشرقي قرابة (50) كيلومتراً، ويبلغ طولها قرابة (12) كيلومتراً، ...

..وبعرض قرابة (7) كيلومترات، تتميّز هذه الجزيرة بأراضيها المنبسطة، ومن الجهة الشرقية الجنوبية المقابلة لمدخل خليج العرب يوجد مرتفع، وقد تم بناء فنارة عليه خلال العام (1912م) بهدف إرشاد السفن القادمة من الخليج، وكان ذلك خلال حكم الشيخ سالم القاسمي على إمارة رأس الخيمة، كونها تتبع لرأس الخيمة، وتحت سيطرة وسيادة الشيخ القاسمي في ذلك الوقت، هذه الفنارة كانت لها أهميّة كبيرة كون جزيرة طنب تقع على خط سير السفن الخارجة والداخلة عبر الخليج، والتي تتمثل في الخطوط الملاحيّة، وناقلات البترول من مختلف بلاد الخليج.تُعتبر جزيرة طنب الكبرى من الجزر التي كانت تتبع لدولة الإمارات العربية المتحدة، بالتحديد في إمارة رأس الخيمة، وهي إحدى الجزر التي تُشكل مضيق هرمّز الذي يقع في الجهة الجنوبية من الخليج العربي، احتلتها الجمهورية الإيرانية في عام (1971م)، وحالياً تتبع لمحافظة هرمزغان في إيران، حيث ما تزال الإمارات المتحدة تطالب بها ليومنا هذا، كونها كانت جزءاً منها، تبلغ مساحة الجزيرة قرابة (91) كيلومتراً مربعاً، ويقطنها قرابة (700) نسمة.

**تم احتلال الجزيرة بخطة بريطانية بهدف إعادة توزيع واستقلال المستعمرات البريطانيّة في الخليج في العام (1971م)، ومن ثم تحولت الجزيرة لمستعمرة إيرانيّة، وهذا ما يثير الجدل في موضوع احتلالها، وما تزال الإمارات تُطالب إيران بالانسحاب من الجزيرة مستندةً بذلك على أدلّة تاريخية أنّ هذه الجزيرة كانت تتبع للجزيرة العربيّة، حيث إن هذه الجزيرة واحدة من عدّة جزر احتلتها إيران بعد انسحاب بريطانيا من الخليج العربي، بالإضافة لجزيرة طنب الصغرى، وجزيرة أبو موسى.



*تقعُ في البحر الأبيض المتوسّط، وتعتبرُ أكبر جزيرة في إسبانيا، وعاصمتها هي جزيرة بالما، ويبلغُ عدد سكانها حوالي 862.397 نسمة ، وتعتبرُ من الجزرالسياحيّة، وهي عاصمة الحكم الذاتي لجزر البليار، ويسودُ عليها مناخ البحر الأبيض المتوسّط، حيث يكون الطقس فيها معتدلاً في فصل الشتاء، وفي الصيف حارّاً ومشرقاً.

**اللغتان الرسميّتان في الجزيرة هما الكاتالونية والإسبانية، أمّا فيما يتعلّق باللهجة المحليّة فهي Mallorquí، بالإضافة إلى لهجات أخرى، ويتحدّثُ عددٌ كبير من سكانها باللغة الإنجليزيّة، ويعودُ أصلهم من المملكة المتحدة، وايرلندا، وهناك أقلية من الولايات المتحدة الأمريكية، وكندا، وأيضاً هناك مجموعة كبيرة من السكان ممّن يتحدّثون اللغة الألمانيّة كلغةٍ أمّ.


**وجهة سياحيّة عالمية، حيث يأتي إليها الكثير من الأكاديميّين والفنّانين كلّ سنة، وهناك من اختارها مكاناً للعيش فيه، وفي عام 1970م وصل عدد زوّار الجزيرة إلى أكثر من ثلاثة ملايين سائح سنويّاً، وفي عام 2010م وصل عددهم إلى أكثر من ستة ملايين، وفي عام 2011م وصل عدد زوارها إلى 10.1 مليون سائح، وهناك الكثير من المنتجعات والغرف الفخمة المتاحة في الجزيرة، بالإضافة إلى أنّ السائح 

يذهب إليها ليستمتع بمشاهدة الشاطئ، إلى جانب المرافق السياحيّة ذات الجودة العالية.تحتوي الجزيرة على الكثير من الأودية، مثل وادي موسى، ووادي سوير، كما يوجد فيها مقالع الرخام، والكثير من المعادن، مثل الحديد، والفحم، والرصاص، ويعمل سكانها بالزراعة، حيث تشتهرُ بزراعة الكروم، أما فيما يتعلق بالصناعة فتشتهرُ بصناعة الأقمشة الصوفية والكتانيّة، وتعمل على تربية دودة القزّ حتى تصنعَ منتجاتها................!!!



,ومن أشهر وسائل التنقل فيها مطار بالما دي مايوركا، ومترو بالما دي مايوركا، بالإضافة إلى شبكة السكك الحديدية مايوركا، نظام الحافلات مايوركا (TIB)
*alboss*



ليست هناك تعليقات: