google-site-verification: google07c16c3ae1b52831.html ="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js" google-site-verification: googlea67dc5c06a4fa0ab.html google-site-verification=Ze2fOF4zLF6PUs8g3BtsqTwTJb2IXujgA53A_JOAC8o [google804173d39f1c53c5.html] Free Website Visitors مدونة هدهد التعليمية والرياضية ...تعلم الكيمياء+ ثقافة وفنون.: تنقيةالدم من الحشيش والمخدرات <iframe frameborder='0' height='8231' marginheight='0' marginwidth='0' src='https://docs.google.com/forms/d/e/1FAIpQLScO3fTt6mxhVEyJg4HLb6VH3WhnXiuAFeoMn3n55Z9Y9MJjmw/viewform?embedded=true' width='640'>جارٍ التحميل…</iframe>

Translate

Powered By Blogger

قناة ashraf alhadi1+الكيمياغدارة

قناة ashraf alhadi1+الكيمياغدارة
شرح وبث مباشرومراجعةوامتحانات للمرحلةالثانويةنظام حديث22

الخميس، 12 سبتمبر 2019

تنقيةالدم من الحشيش والمخدرات

*ادمان المخدرات من أهم الظواهر التي عاثت في مجتمعنا فسادا ، فأصبحنا لا نرى إلا المدمنين منتشرين في كل مكان ، وفي الحقيقة هم لا يعملون حقاً متى بدأ بهم الحدث أول مرة ، ولكنها بالتأكيد يتمنون أن يتخلصو من هذه الظاهرة بأسرع وقت ممكن لآنها ليست مهلكة للمال فحسب ، وإنما هي مهلكة للعقل والقلب والروح ، فكان لا بد لنا من الوقوف على أهم الطرق التي اتبعها الطب لتنظيف الدم من الحشيش ، فجاءت الافكار كثيرة ، لآن الحشيش هو نبتة في الأصل فإن من الممكن التخلص منه ، عن طريق تناول شراب الشعير ،ألذي يعمل على متصاص السموم من الجسم ، وتنقية الدم من السموم ، كما أن الحليب الطازج الخارج من الحيوانات المرضعة كالأبقار والأغنام وغيرها تساعد بشكل أساسي على تقليل نسبة الحشيش في الدم ، وتعمل على حفظ الجسم ، ووقايته من السموم التي كانت منتشرة بالفعل ، وهناك بعض الطرق الطبية التي لجأ إليها الأطباء في العهد الحديث لتخليص الجسم من الحشيش ، بطرق طبية جديدة.



*الحشيش
يعدّ الحشيش واحداً من أكثر الأعشاب المزروعة انتشاراً في مناطق مختلفة من العالم، والذي ساعد على ذلك هو إمكانيّة زراعته في كثيرٍ من الأماكن ذات الظروف البيئيّة المختلفة، وإمكانيّة تعاطيه باستخدام أبسط الوسائل وأرخصها ثمناً، وسوف نتحدث فيما يلي عن أهم أضرار تعاطيه، وتتضمن ما يلي.
***الأضرار الجسدية العامة للحشيش
الخرف المبكّر، والعجز الجنسي نتيجة احتوائه على مادة التتيراهيد روكانيبول التي تتراكم بكميّات كبيرة على كلٍ من المخ والغدد الجنسيّة.
ضمور المخ وتدمير خلاياه الداخليّة على المدى البعيد، وبالتالي حدوث التقليل التكوني، وتخليق في الحمض النووي، وهذا كله يقلل من إمكانية تكون أو نمو خلايا جديدة.
ضعف مناعة الجسم وبالتالي تدمير الشعيرات الهوائيّة المختلفة، فيحدث تراكم للمخاط والبلغم فيصاب المتعاطي بنزلات تشعبيّة كثيرة ومتكررة، وكذلك يتعرض لالتهاب في الجيوب الأنفيّة.
الإصابة بسرطان الرئة؛ لاحتوائه على مواد مسرطنة تحفز من ذلك.
تقليل كميّة حمض المعدة والإصابة بالتهاب في المعدة وكذلك الأمعاء، ونتيجةً لذلك كله تتدهور قدرة الكبد على أداء وظيفته.
صداع شديد ومزمن.
هبوط حاد في قدرة الجسم على القيام بوظائفه العصبيّة والبدنيّة المختلفة.
اضطرابات هضميّة مختلفة تتضمن الإسهال والإمساك، وعسر في الهضم، وفقدان للشهيّة.
التهابات دائمة تصيب ملتحمة العين، وهذه تصيب حوالي اثنتين وسبعين بالمئة من متعاطي الحشيش، علماً بأنّه من الصعب شفاؤها.
ضعف القدرات الجنسية بعكس اعتقاد الكثير من متعاطيه؛ وهذا يعود إلى تقليله لإنتاج هرومون التستوسيترون، الذي يتحكم في جميع علامات الذكورة، المتعلقة بنقص القدرات الجنسية الناتجة عن قلة إنتاج الحيوانات المنوية.
وجود رجفة في الأطراف.


#آثار الحشيش على الدماغ والرئتين
*الدماغ:
من خلال التأثير على الجهاز العصبي في الجسم؛ فيشعر المتعاطي في البداية بالخمول، والحاجة للنوم لساعاتٍ طويلة، ثمّ عدم الإحساس بالنشوة، والتدرج في الشعور من حزن إلى غضب فموجة من الجنون.
 *الرئتان:
إنّ أول ما يُسبب الحشيش للرئتين هو التهاب القصبات الهوائية فيها، فأثبتت الكثير من الأبحاث أنّ السبب الرئيسي لسرطان الرئة عند المتعاطي هو الحشيش؛ نتيجة تأثيره على الجهاز المناعي والتقليل من قدرة الجسم على مقاومة الجراثيم والميكروبات المختلفة.

 
**الأضرار النفسية والعقلية
*لا تتوقف الآثار السلبيّة للحشيش على الجوانب الجسدية فقط؛ بل تتضمن النفسية والعقلية منها، وأبرزها ما يلي:

  1. تدمير شخصية الإنسان لأنّ الحشيش يحدث الكثير من الحالات الانفعالية المضطربة.
  2. انقلاب مزاجه خلال ثوانٍ، حيث يصبح مكتئباً وقلقاً ومتوتراً.
  3. تضخيم المشاعر وتجسيمها؛ فتجعل المتعاطي أكثر انفعالاً وميلاً لارتكاب الجريمة.
  4. الإصابة بالأرق وعدم القدرة على النوم لساعات كافية.
**الأضرار الناتجة عن تدخين الحشيش
بعد أن تبيّن حكم تدخين الحشيش، لا بُدّ من الإشارة إلى ماهيّة الحشيش والأضرار الهائلة الناتجة عنه، فيمكن القول إنّ الحشيش مادّةٌ تُستخرج من قمة زهور القِنّب الهندي الذي تنتشر زراعتة في أماكن مختلفةٍ وكثيرةٍ من العالم، وهو خطرٌ فتّاكٌ يهدّد الأسرة والفرد والمجتمع، وتأثيره يعمّ مختلف الأصعدة: الدينيّة، والصحيّة، والماديّة، والاجتماعيّة، *****wow
**ومن الأضرار التي تترتب على تدخين الحشيش:
*ترك الطاعات والعبادات، والتفريط في الصلاة، وبُغض مجالس الخير والعلم، وحُبّ مجالس الفساد، وتفضيل صحبة السوء، وارتكاب المعاصي والذنوب والتهاون فيها، وحصد السيئات، وإغضاب الله تعالى.
تسبّب العديد من الأمراض، كالسرطان، والضعف الجنسي، وأمراض القلب، والهلوسة، والجنون، وفقدان التركيز، وتلف خلايا الدماغ، بالإضافة إلى تشوهات الولادة.
تسبّب الانطواء، والعزلة، وعدم القدرة على تحمّل مسؤوليات العائلة والبيت، وسوء الطبائع والأخلاق، والسفه في التصرّف، وقلة الأمانة والتفريط في ما يجب رعايته وحفظه؛ ممّا يؤدي إلى تضييع الأموال، والأعمال، وحتى الأسرة والمحارم في بعض الأحيان؛ ممّا يجعل من مُدمن الحشيش عالةً على المجتمع، وشخصاً منبوذاً، وغير مرغوبٍ فيه من قِبل أهله وزوجته، بل حتّى من قِبل أولاده.
بذل الأموال الطائلة في علاج الأمراض الناتجة عن تدخين الحشيش.
**عموماالمخدرات

المخدرات هيَ أي مادة باستثناء الغذاء والماء تدخُل الجسم وتُغيّر من وظائفه الجسديّة والنفسيّة، وقد تكون قانونيّة مثل الكحول، والكافيين والتبغ أو غير قانونيّة مثل الحشيش، الكوكايين والهيروين.

ليست هناك تعليقات:

مشاركة مميزة

الماءفوائد شرب الماء

    **يعتبر الماء بأنّه الشريان الرئيسي للحياة. ومصدر طبيعي وصحيّ ومرطّب فعّال لكل الجسم؛ فالمعدة تقوم بامتصاصه بكلّ سهولة؛ حيث لا تكون هناك...