القائمة الرئيسية

الصفحات

 
معجزة ذوالقرنين وقوم ياجوج ومأجوج 
يآجوج ومأجوج برؤيا2022معجزات الأنبياءبني إسرائيل 
 
الأنبياء والرّسل
محمد رسول الله (صلي الله عليه وسلم)
*لااله إلاالله محمد رسول الله
  • ورد عن النبي محمد - صلّى الله عليه وسلّم - عدد الأنبياء والرّسل جميعاً، فيوجد في مسند الإمام أحمد عن أبي ذر قال: قلت يا رسول الله، كم المرسلون؟ قال: ثلاثمائةٍ وبضعةَ عشر‏‏، جَمّاً غفيراً. وفي روايةِ أبي أمامة قال أبو ذر: قلت يا رسول الله كم وفاء عدة الأنبياء ؟ قال: مائة ‏ألف، وأربعة وعشرون ألفاً، والرّسل من ذلك: ثلاثمائة وخمسةَ عشر، جمّاً غفيراً‏.*أمّا القرآن الكريم فقد ذكر أسماء عددٍ قليلٍ من الأنبياء والرّسل، وهم خمسة وعشرين نبيّاً ورسولاً، وقد ذُكر اسم ثمانية عشر منهم في سورةِ الأنعام، واسم سبعة في سورٍ عدّة من القرآن الكريم.
  • الأنبياء والرّسل المذكورون في القرآن الكريم
على الرّغم من كثرة الأنبياء والرّسل المنزلين على الأرض لهداية النّاس، إلّا أنَّ هناك عدداً كبيراً منهم لم تُذكر أسماؤهم في آيات القرآن الكريم والأحاديث النبويّة الشريفة، وما يلي أسماء الأنبياء والرّسل المذكورين في آيات القرآن الكريم:
قصةسيدناأدمprophet Adam
  • أين هبط آدم وزوجته
إنّ الله سبحانه وتعالى خلق الإنسان وأحسن خلقه، وكان أوّل الخلق من البشر سيدنا آدم عليه السلام والذي خلقه الله عز وجل من طين، فجبل الطين وتركه حتى يجفّ، وبعدها نفخ به من روحه ليُخلق إنساناً كاملاً وهو سيدنا آدم، فعلّمه الله تعالى الأسماء كلّها وعرضه على كل من الملائكة، والجن، وإبليس، وأمرهم بالسجود له، فاستجاب الجميع لأمر الله تعالى إلا إبليس أبّى واستكبر، والسبب في ذلك أنّه يرى نفسه أفضل منه فهو مخلوق من نار بينما سيدنا آدم خُلق من طين، فطرده الله سبحانه من رحمته، وطرده من الجنة، فما كان من إبليس إلا أن توعد بأن يغوي البشر وتوعد بأن يُخرج آدم من الجنة كما أُخرج هو منها.
  1. آدم عليه السّلام.
  2. هود عليه السّلام.
  3. صالح عليه السّلام.
  4. شعيب عليه السّلام.
  5. إدريسٌ عليه السّلام.
  6. ذا الكفل عليه السّلام.
  7. إبراهيم عليه السّلام.
  8. إسحاق عليه السّلام.
  9. يعقوب عليه السّلام.
  10. داوود عليه السّلام.
  11. سليمان عليه السّلام.
  12. أيّوب عليه السّلام.
  13. يوسف عليه السّلام.
  14. موسى عليه السّلام.
  15. هارون عليه السّلام.
  16. زكريّا عليه السّلام.
  17. يحيى عليه السّلام.
  18. عيسى عليه السّلام.
  19. إلياس عليه السّلام.
  20. إسماعيل عليه السّلام.
  21. إليسع عليه السّلام
  22. يونس عليه السّلام.
  23. لوط عليه السّلام.
  • الأنبياء والرّسل المذكورون في السنّة النبويّة
شيث عليه السّلام., يوشع بن نون عليه السّلام.,,ذو القرنيّن.,,تبع.,,الخضر.
** ذو القرنين وتبع والخضر فقد اختلف علماءُ الفقه والدّين في تحديد ما إذا كانوا رجالاً صالحين أم أنبياء، وتفرّقتْ الأقوال، فبعضهم يَذكر بأنّهم من أنبياءُ الله عزّ وجل، والبعض الآخر يَنفي ذلك ويذكر أنّهم أشخاصٌ صالحون وليسوا أنبياء، وذُكرت قصّة الخضر وذي القرنين في سورة الكهف، حيث رافق الخضر سيدنا موسى في رحلته، أمّا ذوالقرنين فقد اشتهرت قصّته ببناء السّد الفاصل بين قومه وقوميْ يأجوج ومأجوج الفاسدين.
  • الأنبياءُ هم بشرٌ مكلَّفون بإيصالِ رسالة الله تعالى للناسِ أجمعين؛ لاتّباعِ دين التوحيد ونشر السلام على الأرض، وعبادة الله الواحد الأحد، والامتثال لأوامره، 
  • واجتناب نواهيه، وقد اختار الله تعالى أنبياءه من بينِ العالمين؛ ليكونوا قدوةً في الأخلاقِ الحسنة حتّى لا يكون للناس حُجة على الله تعالى في أنّ أنبياءه الذين 
  • يدعون لدينٍ جديدٍ لا يمتلكونَ الأخلاق الحسنة، التي هي السببُ في جعلِهم قدوةً مُتّبعة مِن قِبل الأقوام على مرّ السنين، ولتأكيد نبوّتِهم للناس فقد أيّد الله تعالى 
  • أنبياءه بمعجزاتٍ خارقة للطبيعة؛ لتكونَ الدليلَ القويّ على أنّ اللهَ موجودٌ وقُدرته فاقت حدود كل كائن حيّ، كما أنّ الله تعالى أنزلَ العذاب على أقوام الأنبياء الذين 
  • جحدوا نعمة الله عليهم، وأنكروا وجوده وزادوا في كفرهم، وذلك ليكونوا عبرة للأقوام اللاحقة.

تعليقات

التنقل السريع