القائمة الرئيسية

الصفحات

  فوائد شرب الماء صباحاً*تجارب مفيدةعلي الماء

قد يكون شرب الماء منقذ لحياة الأشخاص حيث يساعد الماء الجسم على أداء وظائفه بسلاسة، بالإضافة إلى أنَّ الحفاظ على رطوبة الجسم تساعد على حماية صحة الشخص، من الجدير بالذكر أنَّ شرب الماء صباحاً مفيد لتحمية الجسم وتنشيه، ولكن هناك أوقات أخرى مهمة بالإضافة للصباح لشرب الماء، وفيما يلي تفصيل فائدة شرب الماء صباحاً والأوقات الأخرى وفائدتها.

**يعتبر الماء بأنّه الشريان الرئيسي للحياة.

ومصدر طبيعي وصحيّ ومرطّب فعّال لكل الجسم؛ فالمعدة تقوم بامتصاصه بكلّ سهولة؛ حيث لا تكون هناك صعوبة في هضمه، فهو يعمل على تقليل درجة الحرارة في جسم الإنسان خاصّةً عند تناوله بعد ساعة عمل شاقة أوعمل مرهق؛ فهو يعمل على تعويض الإنسان من السوائل التي يتمّ فقدانها من خلال العرق والبول،يساعد الأمعاء على القيام في عملها بالامتصاص على أكمل وجه.

**الماء
يشكل الماء نسبة كبيرة من جسم الإنسان، وتختلف هذه النسبة حسب العمر والجنس، حيث يشكل الماء نسبة 78% من أجسام حديثي الولادة وتنخفض إلى 65% بعد السنة الأولى، و60% من أجسام الذكور البالغين و55% من أجسام الإناث البالغات ويرجع الاختلاف بين نسبة الماء في أجسام الذكور والإناث إلى تفاوت نسبة الأنسجة الدهنية في أجسامهم حيث أنّها لا تحتفظ بالكثير من الماء ولذات السبب إنّ الأشخاص الذين يعانون من السمنة تكون نسبة الماء قليلة في أجسامهم مقارنة بالأشخاص ذوي الأوزان الطبيعية.[١] وتجدر الإشارة إلى أنَّ الشخص لا يشعر بالعطش إلّا عندما يكون الجسم قد وصل إلى مرحلة الجفاف (بالإنجليزية: Dehydration)؛ حيث إنّ الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالجفاف من البالغين، ويؤدي نقص 2% من نسبة الماء في الجسم إلى تراجع بنسبة 20% من الأداء العقلي والجسدي للإنسان.
ومياه زمزم لها أهميّة عظيمة لجسم الإنسان، لاحتوائها على الكثير من العناصر الضروريّة لجسم الإنسان، ومن أبرزها: الأملاح؛ كالكالسيوم، والصوديوم، والمغنيسيوم، ويعتبر هذا الأمر مفيدٌ جداً لتعويض النقص الحاصل في كميّة الأملاح الموجودة في الجسم، نتيجة بذل الجهد والتعرّق من قبل الحجّاج والمعتمرين الّذين تمدّهم ماء زمزم بالطاقة والحيوية لإتمام مناسك الحج والعمرة بكامل نشاطهم، كما أنّها غنية بمضادات الأكسدة التي تعمل على مكافحةالأمراض السرطانيّة داخل الجسم وعلامات الشيخوخة، وتحتوي أيضاً على الكثير من المعادن التي تفيد جسم الإنسان.


شرب الماء صباحاً: يعمل شرب الماء صباحاً على تحمية وتحضير الجسم لبدء اليوم بالإضافة إلى أهمية الماء للدورة الدموية التي بدورها تتخلص من الجذور الحرة (بالإنجليزية:Free Radicals)، وبقايا السعرات الحرارية المحروقة المستخدمة أثناء عملية الأيض في الليل.
شرب الماء قبل الوجبات: شرب الماء قبل الأكل يساعد على الشعور بالشبع مما يعني أنَّ الشخص سوف يأكل بكميات أقل، بالإضافة إلى أنَّ شرب الماء قبل الأكل يعمل على ترطيب بطانة المعدة، مما يحميها من الطعام المر والحامض ويعمل على تحفيز حاسة التذوق والتخلص من بقايا مذاقات الطعام، والدخان، والمشروبات السابقة المتبقية في الفم قبل تناول الوجبة.
شرب الماء عند الشعور بالجوع: يعتقد بعض الأشخاص أنّهم جائعون لكن بالحقيقة يكونوا عطشى لذلك يجب شرب الماء عندما يشعر الشخص بالجوع بين الوجبات لمعرفة إذا كان جائعاً أم عطشاناً.
شرب الماء قبل ممارسة التمارين الرياضية: يحتاج الجسم لشرب ماء قبل ممارسة الرياضة لحمايته من الجفاف أثناء وبعد الرياضة، بالإضافة إلى الحماية من ضربات الشمس في درجات الحرارة المرتفعة جداً وقضمات الصقيع في درجات الحرارة المنخفضة جداً، حيث إنّ الدورة الدموية في الجسم تلعب دوراً مهماً في هذه العملية، وتحتاج بشكل رئيسي إلى الماء لتعمل على أكمل وجه.
شرب الماء بعد ممارسة التمارين الرياضية: يفقد الجسم سوائل كثيرة بعد ممارسة التمارين الرياضية القوية عن طريق التعرق والتبول؛ لذلك يجب تعويض الجسم وشرب كميات ماء بنسبة تتناسب مع الجسم والظروف الجوية أثناء ممارسة الرياضة.
شرب الماء عند التعرض للجراثيم: يُشجع الجسم الذي يحتوي على ماء بشكل جيد البكتيريا والفيروسات على التحرك وعدم الاستقرار والتكاثر فيه، لذلك عندما يتعرض الشخص إلى الميكربات مثل؛ التواصل مع المرضى في المستشفى أو المدرسة أو العمل يجب عليه شرب كميات ماء أكثر من المعتاد ليساعد الجسم على التخلص من الجراثيم والبكتيريا والفيروسات.

شرب الماء عند الشعور بالتعب: يُعدّ التعب والإرهاق أحد علامات الجفاف، وشرب الماء عند الشعور بالتعب يصل إلى الدماغ وينشطه.

وتعتبر مياه زمزم علاجاً للكثير من الأمراض والمشاكل الصحيّة المستعصية التي قد يتعرض لها الإنسان، فكما قال عليه الصلاة والسلام في وصف ماء زمزم: "ماء زمزم لما شرب له"؛ فهو علاج للمشاكل التي تصيب حاسة البصر، كضعف البصر والقرحة القرمزيّة، وكذلك الأمر بالنسبة لأمراض العظام والمفاصل وهشاشة العظام، وأمراض القلب، وأمراض الضغط، وأمراض الدورة الدموية، وأمراض الكلى، وأمراض الجهاز الهضمي؛ كالقرحة المعدية، ومشاكل القولون، وعسر الهضم، والإمساك، وحموضة المعدة، والانتفاخ، وهو علاج ممتاز لمرض السكّري، والربو، وعدم انتظام الدورة الشهريّة، كما أنّه مفيد جداً للحامل والمرضع.

***فوائد شرب الماء البارد

  • يعمل شرب الماء البارد على تقوية جهاز المناعة في جسم الإنسان، ويساعد في تعزيزه وتحسين وظائفه من خلال الزيادة في حجم ومستوى خلايا الدم البيضاء، ويزيد من معدّل الأيض في جسم الإنسان ويسرّعه ويخفّض نسبة احتمال وجود سرطانات في جسم الإنسان، والتعرّض لحالات البرد والإنفلونزا.

  • يقوم الماء البارد على تقوية الدورة الدمويّة، ويعمل على تحسينها، ويقلّل من الإصابة بمشاكل وأمراض القلب، ويمنع ضغط الدم المرتفع، ويخفّضه، ويوسّع الأوردة، ويخفّض من تصلب الشرايين وانسدادها.
  • الماء البارد يعدّل من مستويات درجة الحرارة في جسم الإنسان وينظّمها ممّا ينشط وظائف الجسم، ويساعد على إصلاحها.
  • يقلّل ويخفّض من الإصابة بالسمنة الزائدة والبدانة، ويساعد الجسم على التخلّص من الوزن الزائد؛ فالماء البارد يعمل على إنتاج بنية خاصّة تقوم بحرق الدهون السامة في الجسم، وهي الدهون البيضاء، ويقوم بزيادة عمليّات الأيض في جسم الإنسان.
  • الماء البارد يقلّل من وجود الاكتئاب والشعور غير المرضي عند الإنسان، كما أنّه يقوم على تحسين المزاج، ويساعد على الشعور بالارتياح من خلال مساعدة الدماغ على التقليل من التشويش والاكتئاب والشعور السيء.
  • يعمل الماء البارد على تحفيز عمل وظائف الغدد الليمفاويّة وحركتها، وتعزيز الجهاز الليمفاوي بشكل عام، ممّا يجعله أكثر قدرة على التخلّص من السموم والفضلات التي تنتجها خلايا الدم البيضاء، ويقلّل من الإصاب بالانقباض المتكرّر في عضلات الجسم؛ فالاستحمام بالماء البارد يساعد الجهاز المناعي على الحركة، ويحسّن من عمله ويحفزه.
  • الماء البارد يجعل الإنسان له القدرة على التنفّس بعمق شديد؛ فهو يحسّن من كفاءة الجهاز التنفسي، ويوسّع الرئتين ويقويهما، ممّا يجعل الجسم بعيداً عن التعب والإرهاق وعدم الارتياح.
  • الاستحمام بالماء البارد يعمل على حماية الشعر والمحافظة عليه من التكسّر، ويساعده على استعادة نضارته وحيويته، كما أنّه يمنع حدوث الجفاف المزمن لبشرة الجسم والأظافر، ويعمل على تضييق مسامات البشرة، ويعطيها الحيويّة والنضارة، ويخلّص الجلد من السموم المتراكمة عليه.
  • يعمل الماء البارد على زيادة طاقة الجسم، ويعمل على تنشيط الدماغ، ويمنع حدوث أيّ خمول، ويعطي الجسم الحيويّة اللازمة.
  • يعمل على إنتاج الهرمونات وزيادتها في جسم الإنسان وخاصّةً عند الرجال؛ فالماء البارد يعمل على زيادة عدد الحيوانات المنوية.
    جزرمايوركا...ساحرة





تعليقات

التنقل السريع