القائمة الرئيسية

الصفحات

سليمان الحكيم -- حائط البراق!

  سليمان بن داوود صاحب الهيكل حقائق موقع معبد سليمان الحكيم -- حائط البراق!!!*سوق اليهود ..فيديو“

حقائق موقع معبد سليمان الحكيم -- حائط البراق!!!

*سوق اليهود ..فيديو“وكان طلبهم لتمكينهم من أن يكونوا بالقرب من موقع الهيكل وبواباته، وكذلك مياه شيلوه، التي يمكن استخدامها للالغمر، ومنحهم [70 عائلات يهودية] من أمير المؤمنين، لذلك انتقلت سبعين أسرة من بينهم نساء وأطفال من طبرية، وأنشأت مستوطنات في مبان كانت أسسها لعدة أجيال “. 42 (التركيز على الألغام)كانت هذه المنطقة الجنوبية جنوبا من الجدار الجنوبي للحرم (حيث كان عمر مسجده الأقصى) لأن البروفيسور بنيامين مزار (عندما كنت أعمل معه في الحفريات الأثرية على طول الجدار الجنوبي للحرم) اكتشف اثنين من الأمويين الفخرية المباني القريبة من الجدار الجنوبي للحرم الذي احتل مساحة كبيرة جنوب جدار الحرم الجنوبي. ومن المؤكد أن تلك الأسر ال 70 قد استوطنت أكثر من الجنوب من أنقاض هذه المباني الحكومية الإسلامية. أيضا، عندما استقر قرن اليهود بعد قرن في وقت لاحق في القدس، كما ذهبوا إلى نفس المنطقة الجنوبية وكذلك المجاورة عبر كيدرون في منطقة سلوان.

لهؤلاء اليهود في القرنين السابع والثامن والتاسع، وهذا هو المكان الذي تقع فيه أطلال معابدهم و “قبر داود” الحقيقي عبر وحول ربيع جيهون. كان لديهم حتى كنيس في كهف أدى إلى ممرات تحت الأرض في المنطقة. وكانوا على حق. في الواقع، لم تتخل السلطات اليهودية عن المنطقة المحيطة بربيع جيهون ومياهها الرافدة لقناة شيلوه حتى الزلزال الكبير الذي وقع في عام 1033 م، والذي دمر جدار يودوسيا المبكك التي شيدت في الفترة البيزنطية. إن الدمار الذي خلفه الزلزال جعل المنطقة الجنوبية الشرقية حول ربيع جيهون خارج أسوار القدس. وأصبحت المنطقة الجنوبية الشرقية كلها غير محمية. وهذا ما فتح المنطقة أمام هجمات الأتراك السلاجقة والأعداء الآخرين.**فيديو*ترامب يصلي أمامالحائط الغربي (المبكى) لليهود

**وقول  الله تعالى في القرأن الكريم  في سورة النساء بأن اهل لالكتاب  الذي يعني به بني اسرائيل نقضهم في ميثاقهم وكفرهم بئايات  الله وقتل الأنبياء بغير حق وطبع  الله على قلوبهم بلكفر ولى يأمنون الى قليلا منهم وبكفرهم وقولهم على السيدة مريم العذراء  بهتانا عضيم وهاذ يعني قولهم في التلمود على مريم العذراء اقوال افترائي عضيم وسوف نكتب عن هاذ الموضوع المهم عندما نتحدث عن التلمود 
**وقول اليهود انهم قتلو المسيح عيسى ابن مريم وما قتلوه وما صلبوه ولاكن شبه لهم وان عيسى ابن مريم سوف يشهد على اليهود وبني اسرائيل في يوم القيامة

  • ماذا يقول النبي عيسى ع على مهمة ارسالية او بعثة في الأنجيل

يقول النبي عيسى ع في الأنجيل مطبقا الى الأيات القرأنية اعلاه في سورة ال عمران و سورة الصف بأنه رسل فقط الى بني اسرائيل ويشابه بني اسرائيل كأنهم الخرفان الضائعة...وقال الى انصارة الأثناعشر  في وصية لهم لا تمروا في طريق الأمم وهاذ يعني لا تبشرو للأمم الأخرة ولا للسامريين لا تدخلو ولاكن اذهبو الى خرفان بني اسرائيل الضائعة وهاذ برهان عضيم ان مهمة بعثة النبي عيسى في الأنجيل مطابق الى القران الكريم انه رسل الى بني اسرائيل فقط والى الفئة الضائعة منهم وليس الفئة المتششددة الذي خرجت عن رحمة الله   وهاذ يعني الفئة الذي ممكن انقاذها الى الصراط المستقيم وطريق الحق ودين الأسلام دين الله....وأيضا نود ان نقول ان كلام النبي عيسى في الأنجيل مطابق الأيات الكريمة في القران أية 6 سورة الصف وأية 49 من سورة أل عمران بأنه رسل الى بني اسرائيل فقط وهاذة مهمتة الأساسية
"وأذ قال عيسى ابن مريم يا بني اسرائيل اني رسول اليكم"  سورة الكهف

**لم ارسل ألا لخرفان بيت اسرائيل الضائعة   – الأنجيل الجديد كتاب متي...

*..ويقول النبي عيسى في الأنجيل  انه رسول الى بني اسرائيل لم ارسل ألا لخرفان بيت اسرائيل الضائعة والمعنى هنا انه ارسل الى بني اسرائيل كرسول فقط وهاذا معنى قوله لم ارسل ألا لخرفان بيت اسرائيل زالمعنى هنا ان مهمتة كان رسول الى بني اسرائيل فقط وهاذ واضح جدا من كلامه وهو يقر بأنه كان رسول ولا يدعي بلربوبية الذي يعتقده المسيحيين   وان الكلام واضح جدا  : لم ارسل ألا لخرفان بيت اسرائيل الضائعة والمعنى هنا وهاذ مهم جدا اني رسول وقد ارسلني الله الى بني اسرائيل وانني ليس اي مقام الى مقام رسول رسله الله الى بني اسرائيل
**ئكرت هذهالعبارة قال  بأنه رسل رسول  الى بني اسرائيل مرتين في القران الكريم ومرتين في الأنجيل الجديد .
وهذا مهم جدا لاننا استنتجنا من كلام النبي عيسى في الأنجيل انه رسول رسل من الله الى بني اسرائيل وليس كما يدعي المسيحيين عن النبي عيسى ع بلربوبية وأنه لم يكن فقط ألا رسول وهاذا من كلام النبي عيسى في الأنجيل
كان النبي عيسى من عمره اثنا عشر سنة يدرس ويعلم في معبد سليمان في القدس ويهاقش مع كبار الحبار اليهود والفريسيين على التوراة وكان اليهود يتعجبو من علمه في الدين والتورات ولم يعرفو كيف حصل على هاذ العلم والمعرفة والحكمة وان هاذ كله من فضل أللة تعالى وعلمه الكتاب والحكمة والتوراة والأنجيل قول القرأن الكريم في سورة أل عمران

  • مراقبة القدس من جبل الزيتون
هذه الأوصاف من قبل جوزيفوس هي ما هو وتيتوس رأى من جبل الزيتون. ولكن هذا ليس ما نلاحظه اليوم. نرى شيئا المتبقية من فترة هيرودس ويسوع التي هي مختلفة تماما. مباشرة إلى الغرب، ننظر بقايا المذهلة المعماري الماضي أن يتم وضع رائع مباشرة في الجبهة منا. فإنه يسيطر على احتمال الغربي كله من وجهة النظر هذه بانورامية. هذا الهيكل القديم هو الحرم نبوي شريف. جدرانه مستطيلة كبيرة جدا في البعد الذي الحرم يحجب فعالية بكثير من وجهة نظر البلدة القديمة القدس الحالية. وبالتأكيد، دون أدنى شك، الحرم (في دورات أقل للالحجارة التي تشكل جدرانه) هو المبنى الذي نجا من الروم / الحرب اليهودية. في الواقع، بل هو مثال بارز من عظمة المعمارية المبكرة التي أنعم مرة واحدة في القدس هيرودس ويسوع التي صمدت ألفي سنة من التجوية والزلازل والحروب وتدهور الطبيعي.
** ستة أشهر بعد انتهاء الحرب، جوزيفوس يخبرنا بأن الفيلق العاشر “نبش” أنقاض المنازل والمباني والجدران تبحث عن النهب. أنها حفرها بشكل منتظم تحت أساسات المباني والمنازل المهدمة (لديها العديد من الأسرى اليهود للقيام بهذا العمل بالنسبة لهم). كان لديهم أيضا المنطقة كلها رأسا على عقب تبحث عن الذهب وغيرها من المعادن الثمينة التي أصبحت المنصهر عند الحرائق كانت مستعرة. تسبب هذه المعادن الثمينة لتذوب وتتدفق الشقوق أقل من الحجارة. حتى حجر الأساس الواردة الذهب المنصهر من الحرائق الكبيرة التي التهمت القدس. أدى هذا نهب كل المبنى السابق أو جدار في بلدية القدس في القوات الانقلاب (أو الحاصلين الأسرى اليهودية المتبقية قلب لهم) كل حجر داخل المدينة. سوف نرى قريبا أن هذا النشاط أدى في كل حجر من القدس اليهودية تشريدهم.
“وقال انه جاء الى القدس في مسيرته [في عودته من أنطاكية إلى مصر]، ومقارنة حالة حزن يراه ثم في بالمجد القديم من المدينة [مقارنة] مع عظمة آثارها ومعالمها الحالية (وكذلك . بهاؤه القديمة) ولكن لا يمكن ان أشفق على تدمير المدينة … ولكن كان هناك كمية صغيرة من الثروات التي كانت في تلك المدينة لا تزال موجودة بين الأنقاض، قدرا كبيرا من الذي حفر الرومان، ولكن ل تم اكتشاف جزء أكبر من قبل أولئك الذين كانوا أسرى [اضطر الأسرى اليهودية من قبل القوات الرومانية لحفر الحجارة من مدينتهم تبحث عن الذهب]، وحتى [الروم] حملها بعيدا؛ أعني الذهب والفضة ، والباقي من أن معظم الأثاث الثمين الذي كان اليهود، والتي أصحابها قد إدخرت تحت الأرض ضد عدم اليقين من الحرب “.
  • بعد ثلاث سنوات من الحرب
نأتي الآن إلى تقييم النهائي من خراب كاملة من القدس. ملاحظة ما العازار، القائد اليهودي النهائي في مسعدة، ذات الصلة بعد ثلاث سنوات من انتهاء الحرب في القدس. وقال انه يعطي رواية شاهد عيان لكيفية الحفاظ عليها الرومان قلعة أنطونيا (الحرم) من بين الانقاض. ما قال العازار إلى 960 شعب اليهودي (الذين كانوا على الانتحار بدلا من الوقوع في أيدي عامة سيلفا الذي كان على وشك الاستيلاء على قلعة مسعدة) مهم جدا في ما يتعلق بالتحقيق حاضرنا. رثى هذا القائد اليهودي النهائي على الوضع المحزن أن الجميع يمكن أن تشهد في هذه الفترة الشفق الصراع بعد الحرب الرئيسية مع الرومان على.
*****07 الأقصى أَمِّ الهيكل I ما سر الشمعدان اليهودي وخيمة الاجتماعوأين هو الآن المدينة العظيمة [القدس]، عاصمة للشعب اليهودي، الذي كانت محصنة من قبل العديد من الجدران حولها، والتي كان العديد من الحصون وأبراج كبيرة للدفاع عنها، والتي بالكاد يمكن أن تحتوي على الأدوات التي أعدت لل الحرب، والتي كان لهذا العدد الكبير من عشرة آلاف من الرجال للقتال من أجل ذلك؟ أين هو هذا المدينة التي كان يعتقد أن الله نفسه التي تسكن فيها؟ هو الآن هدم لأسس، وهاث لا يبقى شيء ولكن هذا النصب منه الحفاظ، أعني معسكر ممن [الروم] ان هاث تدميره، والذي يسكن لا تزال UPON أنقاضه، وبعض كبار السن من الرجال المؤسف أيضا تكمن رمادا على الهيكل [ثم في الكلية أنقاض معبد – كل من كان قد أحرق ل رماد]، وعدد قليل من النساء هناك الحفاظ على قيد الحياة من قبل العدو، لدينا العار المرير والشبهات “.

***************************************

تعليقات

التنقل السريع